السلام عليكم
انا شابه عزباء ابلغ من العمر 23 سنة
وزني : 43
طولي :1.64
غير مدخنة ولا اشرب الكحول
مشكلتي بدات في شهر تموز 2012 حيث شعرت بوجع في البطن وغثيان سبب دخولي المستشفى لمدة اسبوع ، خلال مكوثي في المستشفى اجريت تحاليل عديدة : فحوصات دم شاملة ، غدد ، اشعة للراس Ct ، اشعة للجسم ومنظار للمعدة ، جميع التحاليل كانت سليمة لكن اتضح ان لدي التهاب في المعدة ونقص في &#170IMG;يتامين D ( نسبته 11 ) فاوصوني بعدة ادوية نيكسيوم ولانسو للمعدة وفيتامينات وفيتامين دي .. منذ ذلك اليوم الى الان لا اشعر بتحسن بتاتا واعاني من دوخة مستمرة طوال الوقت منذ استيقاظي حتى النوم ( عدم توازن وثقل في الراس ) تقريبا كل اسبوع اراجع الدكتور ويخبرني بان الالتهاب يسبب الدوخة ، مؤخرا اشعر بضعف في جسمي في العضلات اتعب كثيرا حين ابدل جهد معين واعاني من ضيق في التنفس واشعر دائما بجفاف في فمي والحلق والمرئ اشعر وكان معدتي فارغة كان رد الطبيب لذلك بان ضعف الجسم بسبب نقص الحديد علما باني اجريت تحاليل دم مره اخرى قبل ثلاثة اشهر واجريت فحص للعين والانف والحنجرة وكانت نتائج سليمة .. الطبيب يستمر في قوله بان وجع المعدة لم يتحسن بسبب شعوري في الخوف والقلق الدائم علما باني طالبه جامعية في سنتي الاخيره لكن انا لست من النوع الذي يقلق وينضغط كثيرا بالعكس دائما احاول نسيان ازمتي بالخروج والترفيه عن نفسي والرياضة لا انكر اني احيانا اخاف من امتحان معين لكن هذا ليس سبب رئيسي لالم المعدة بالعكس انا اشعر ان وجع المعدة سبب الاكتئاب وليس اكتئابي الذي سبب وجع المعدة .. وطلبت منه ايضا ادوية تخفف القلق والتفكير وايضا رفض ذلك لان الاكثار من الادوية غير جيد
في النهاية اود النصيحه بما علي فعله ، طلبت من الطبيب اجراء فحص منظار اخر مره ثانيه واخبرني بانه لا حاجة لذلك فما العمل حسب رايكم ؟
ارجو المساعدة لان المرض اثر على حياتي الجامعية كثيرا وكثرة التفكير احيانا تؤثر سلبا