، غارة حمّام الشط (1985م). غارة حمام الشط اعتداء صهيوني ارتكبته إسرائيل عام 1985م ضربت به مقر منظمة التحرير الفلسطينية في حي حمام الشط بتونس، وأسفر عن مصرع أكثر من 60 قتيلاً وإصابة عشرات الجرحى الفلسطينيين.

تذرعت إسرائيل بأن الغارة على المنظمة كانت ردًا على عملية لارنكا، وهي حادثة قام بها ثلاثة أشخاص أحدهم من سوريا والآخر من الأردن والثالث من بريطانيا، حيث قاموا بإعدام ثلاثة إسرائيليين على ظهر يخت في ميناء لارنكا بقبرص. وقد اتهمتهم إسرائيل بأنهم يعملون لحساب المنظمة.

احتجت تونس ومعظم الدول العربية على هذا العمل العسكري، وأدانت إسرائيل بعدم احترامها للأجواء العربية واختراق الحدود، وطالبت الأمم المتحدة بفرض عقوبات، فأصدر مجلس الأمن قراره بإدانة إسرائيل.