الحِسُّ العضلي أحد حاستين تُنبئان المرء بالوضع الذي تكون عليه أجزاء الجسم. ويسمى أيضًا الاستقبال الحسي الواعي. أما الحاسة الأخرى، فهي البصر. فالشخص الذي يسير على الطريق يعرف موضع قدميه دون أن ينظر إليهما. فالمستقبلات الحسية (الأعصاب) الموجودة في مفاصل وعضلات وأعصاب القدمين تكون حسّاسة للضغط والشدّ. وترسل معلومات عن حالة المفاصل والعضلات والأوتار إلى الدماغ. فيقوم الدماغ بتجميع المعلومات التي تُمكّن المرء من الإحساس بوضع الجسم، ومن التأثير على حركته. وهناك مستقبلات حسية في معظم أجزاء الجسم.