رُبّ. وتأتي للتقليل، مثل: ربّ كذوب يصدق. أو تأتي للتكثير، مثل: ربّ جيش ملأ ساحات المعارك. ولا تجرّ إلا النكرات في أكثر استعمالاتها. وهي لا تعلّق مجرورها؛ لأنها في حكم الزائدة، ومجرورها ذو محل إعرابي، مثل: رب أخ لك لم تلده أمّك. وقد تنوب عنها الواو في عمل الجر مثل: وليل كموج البحر أرخى سدوله.