حرب الخلافة البافارية (1778 ـ 1779م).كانت نزاعًا قصيرًا بين بروسيا والنمسا حول خلافة عرش بافاريا، والمطالبة بحقوق الأراضي الإقليمية البافارية. وفي عام 1777م، مات جوزف ماكسيمليان الأمير المنتخب لبافاريا دون أن يترك ورثة مباشرين لخلافته، ولقد أغرت النمسا الأمير المنتخب الجديد بإعطائه جزءًا كبيرًا من بافاريا؛ حيث أثارت تلك المحاولة غيرة ملك بروسيا فريدريك الكبير، وقامت القوات النمساوية باحتلال بافاريا وبدت الحرب قائمة لا مفر منها، ولكن لم تكن النمسا أو بروسيا متلهفتين على دخول الحرب ولم تخوضا أي معركة بعضهما ضد بعض، وغالبًا ما يطلق على هذه الحرب حرب البطاطس، ذلك لأن الجنود المجريين لم يحاربوا بل قضوا وقتهم يبحثون عن طعامٍ لهم في الحقول. وقد توسطت ملكة روسيا كاثرين الثانية بين الجانبين، وتم التوقيع على معاهدة تشن عام 1779م ولقد حصلت النمسا بمقتضاها على مكاسب إقليمية طفيفة.