حرب الخلافة النمساوية (1740 ـ 1748م). اندلعت هذه الحرب بعد موت تشارلز السادس حاكم النمسا والإمبراطور الروماني الذي لم ينُجب أبناءً ذكورًا تاركًا مملكته الواسعة لابنته ماريا تيريزا، ولقد اعترفت القوى الأوروبية الكبرى بحقها في خلافة والدها بمقتضى الأمر العالي. ولكن بعد موت والدها تشارلز نقضت عدة قوى أوروبية اعترافها وحاولت انتزاع الأراضي منها بالقوة.

كان ملك بروسيا فريدريك الكبير أول من بادر بالهجوم، حيث فتح المقاطعة النمساوية سيلسيا في بداية حرب الخلافة النمساوية ثم حذت كل من فرنسا وأسبانيا وبافاريا وساكسونيا وسردينيا حذو بروسيا فهددت ماريا تيريزا بسلبها مزيدًا من الأراضي الأخرى، ولكن ماريا استطاعت بشجاعتها وقيادتها الفذة إنقاذ عرشها ومعظم أراضي بروسيا، وقد أصبحت بريطانيا وهولندا حليفتين لها، حيث أعطتها بريطانيا الأموال اللازمة لبناء جيش قوي، واستطاعت ماريا تيريزا فصل الملك فريدريك الكبير عن حلفائه بإعطائه معظم سيلسيا، وأنهت معاهدة إكس لاشابيل التي أبرمت عام 1748م حرب الخلافة النمساوية، وسمحت لماريا تيريزا بالاحتفاظ بالنمسا وبوهيميا والمجر.