الحرب البونيَّة الثالثة (149-146 ق.م). نشبت عندما تمردت قرطاج على القيود التي فرضتها معاهدة السلام الرومانية عام 201ق.م. وفي هذه الحرب الثالثة تحطمت قرطاج تمامًا.

ويرجع انتصار روما في تلك الحروب إلى أن لديها أفضل الموارد والكثير من الجنود. أما قرطاج فعلى الرغم من أنها كانت الأكثر ثراء في البداية، غير أنها اعتمدت على المرتزقة وقد أكد هانيبال أن المرتزقة قاتلوا ببسالة، ولكن لم يتوافر العدد الكافي منهم.