صحابة الرسول

  1. افتراضي صحابة الرسول

    موضوع جديد ترددت كثيرا قبل ان اكتب فيه
    وهو التحدث عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم واتحدثعن كل شخص كل فترة ولتكن اسبوع ولذلك اردت التثبيت وشكرا للمدير
    سأتحدث اليوم عن طلحة ابن عبيد الله
    طلحة ابن عبيد الله
    1- هو أحد العشرة الذين شهد لهم النبي بالجنة.
    2- أسلم صغيراً وعمره 15سنة – من عائلة ثرية –تعلم التجارة من صغره وصار تاجراً متميزاً.
    3- أسلم على يد أبي بكر الصديق في أول سنة لبعثة النبي، فهو من الأوائل.
    4- قصة إسلامه يرويها هو بنفسه:-
    بينما نحن في تجارة بالشام إذا براهب يُنادي في الناس
    يا معشر التجار أفيكم أحدٌ من أهل الحرم؟؟
    فذهبت إليه فقلت:- نعم أنا من أهل الحرم.
    فقال: هل ظهر فيكم أحمد؟؟
    قلت: ومن أحمد؟؟
    قال:- نبي أخر الزمان – هذا شهرهُ الذي يظهرُ فيه- يخرج من أرضكم من الحرم (أنظر لأي درجة وضوح صفة النبي، حتى شهر ومكان ظهوره).
    ثم قال لي الراهب:- فإياك أن تسبق إليه يا فتى (أنظر هذا كلام يوجه إلى فتى سنه 15سنه)، رجولة مبكرة.
    يقول طلحة :- فوقعت مقالته في قلبي فاستأذنت القافلة ومضيت أهوي مسرعاً إلى مكة، فلما بلغتها قلت لأهلي: أكان ما حدث بعدنا في مكة؟؟
    قالوا: نعم، قام محمد بن عبد الله يزعم أنه نبي، وقد تبعه ابن أبي قحافة (يقصدون أبا بكر).
    يقول طلحة: وكنت أعرفُ أبا بكر فقد كان رجلاً سهلاً مُحبباً وكان تاجراً ذا خلق وكنا نحب مجالسته، فشجعني ذلك فذهبت إليه (ما الذي شجعه: أخلاق أبو بكر- فمن أراد أن يأخذ بيد أهله أو أصدقاءه لطاعة الله فعليه أولاً بأخلاق أبو بكر، سهلاً... محبباً.. ذا خلق.. لين، فشرح الله صدري للإسلام على يديه - أسلم على يد أبي بكر7 من العشرة المبشرون بالجنة، تخيل كل ثوابهم في ميزان أبو بكر- صحيح لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من الدنيا وما فيها).
    5- غضبت أمه لإسلامه غضباً شديداً، حاولت إقناعه فإذا هو مستميت في فكرته فبدأت تعذبه في هذا السن الصغير، يقول مسعود بن خراشي: بينما أنا أسعى بين الصفا و المروه ، إذا بأناس كثير يتبعون فتى مقيد من يداه إلى عنقه يضربونه على ظهره وخلفه امرأة عجوز تسبه، فقلت: من هذا الفتي، فقالوا: هذا الفتى رجع عن ديننا وتبع غلام بني هاشم (يقصدون النبي).
    قلت : ومن هذه العجوز إلى وراءه، قالوا: هي أم الفتى.
    6- ومضت الأيام وهاجر المسلمون إلى المدينة وهاجر معهم طلحة ، حتى جاءت غزوة أحد وكان سن طلحة وقتها 31 سنة، وهو أعظم يوم في حياة طلحة ، وقف يدافع عن النبي ببسالة لما فر الناس عن رسول الله.
    ا- وقف يقول: نحري دون نحرك يا رسول الله (رقبتي دون رقبتك يا رسول الله)، حتى شلت يده من أحد السهام.
    ب- تتطاير نحوه السهام وهو واقف يدافع عن النبي لا يهتم بالسهام، يقول: اخفض رأسك يا رسول الله لا يصيبك سهم.
    ج- يقول الراوي: رأيت يد طلحة التي وقي بها النبي يوم أحد قد شلت – ولى الناس ولم يبق حول النبي إلا 12رجلاً منهم طلحة ، فأدركهم المشركون، فقال النبي من يدفعهم عني وله الجنة، فقال طلحة: أنا يا رسول الله حتى شلت يده.
    7- يقول أبو بكر كنت أول من فاء (عاد) إلى رسول الله يوم أحد، فقال لي ولأبي عبيده: عليكما بصاحبكما (اتركاني وانصرفا إلى صاحبكما) يقصد طلحة ، فإذا به ينزف دماً وبه بضع وستون طعنة، وقد قطعت إصبعه وسقط في حفرة مغشياً عليه.
    8- كان أبو بكر إذا ذكر يوم أحد يقول: ذلك كله يوم طلحة.
    9- ثم أن النبي أراد أن يصعد جبل أحد ليبعد عن المشركين فمن شدة إرهاق النبي لم يستطع أن يتسلق الصخرة فجاء طلحة مصراً وهو في هذه الحالة أن يصعد النبي على ظهره ليسهل صعوده إلى الصخرة.
    10- فلما رجع النبي إلى المدينة صعد المنبر وقرأ الآية "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر "، فقام إليه رجل فقال: من هؤلاء يا رسول الله ، فقال النبي وهو يشير إلى طلحة : أيها السائل هذا منهم .
    ثم قال النبي: من سره أن ينظر إلى رجل يمشى على الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة ، حتى لُقب بالشهيد الحي لقول النبي: "من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشى على رجليه فلينظرالى طلحة ابن عبيد الله".
    11- يظن البعض أن طلحة كان يفضل الجهاد مع النبي والتضحية بالروح فقط، لكن ما هكذا ربي النبي أصحابه، بل رباهم على العمل والإنتاج والتفوق(وهكذا المسلم دوماً ناجحاً متفوقاً)، فلقد كان طلحة تاجراً واسع التجارة عظيم الثراء، جاءته ليلة أموال من تجارته باليمن مقدارها أربعمائة ألف درهم (أنظر لهذا التوازن والنجاح في أمور الدنيا والآخرة).
    12- لكن لهذه الأربعمائة ألف قصة وتكملة، وهي أنه بات تلك الليلة التي جاء فيها المال قلقاً محزوناً، فدخلت عليه زوجته أم كلثوم بنت أبي بكر وقالت: ما بك ، هل ساءك مني شيء (أنظر للزوجة الحريصة على إرضاء زوجها الحساسة لأي شيء يضايقه)، فقال: لا ولنعم زوجة الرجل المسلم أنت (يا سلام على بيوت الصحابة والحب الذي يملأها)، ولكن تفكرت في هذا المال كيف يسألني عنه ربي وكيف أنه يملأ بيتي وهناك من ينام على الجوع، قالت: أين أنت من المحتاجين من قومك وأخلائك إذا أصبحت فقسمه عليهم، فلما أصبح حمل المال في صرر وقسمه على فقراء المهاجرين والأنصار (مثل في الإنفاق في سبيل الله فلم يلهيه كثرة ماله عن الله )، وتصدق يومها بـ 100000درهم.
    13- حتى سماه النبي ثلاثة أسماء (كأنها ثلاثة أوسمة)، سماه طلحة الخير، طلحة الجواد، و طلحة الفياض، يقول عن نفسه سماني النبي يوم أحد الخيير ويوم تبوك الجواد، ويوم حنين الفياض.
    14- مات شهيداً يوم موقعة الجمل، قتله يهودي لإشعال الفتنة، فلما رآه على بن أبي طالب جعل يمسح التراب عن وجهه ويقول: عزيز على أبا محمد إن أراك هكذا، ثم قال: إلى الله أشكو همي وحزني أشهد أني سمعت رسول الله يقول: طلحة جاري في الجنة.
    15- قتل وعمره 64 سنة، سنة 36 هجرية في خلافة على بن أبي طالب وقبره بالبصرة بالعراق.

  2. افتراضي

    موضوع جميل جدا يا سماح فعلا يستحق التثبيت







المواضيع المتشابهه

  1. أبناء الرسول
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21 - 11 - 2010, 03:13 PM
  2. شحاتة صينية
    بواسطة More في المنتدى منتدى الصور الطريفة والنكت والطرائف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21 - 11 - 2010, 02:12 PM
  3. معلومات عن صحابة رسول الله
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10 - 03 - 2010, 02:10 PM
  4. زوجات الرسول
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10 - 03 - 2010, 02:08 PM
  5. شحاتة ينال الضوء الأخضر لتدريب نيجيريا
    بواسطة big3mmar في المنتدى منتدى الرياضة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16 - 02 - 2010, 08:39 PM