الحرب الجوية ضد ألمانيا كانت تهدف إلى تحطيم قدرتها على الاستمرار في الحرب، وقامت قاذفات القنابل مثل بي 17 الأمريكية بضرب المصانع والسكك الحديدية وغيرها من الأهداف الصناعية.