حماية الحياة الفطرية. أصبحت حماية الحياة الفطرية إحدى أهم وظائف حدائق الحيوان، وتتيح عملية استيلاد الحيوانات في الأسْر وسيلة البقاء الوحيدة لكثير من فصائل الحيوانات باستيلاد الفصائل وشبه الفصائل المهددة بالانقراض، على أمل أن تعاد هذه الحيوانات، يومًا ما، إلى حياتها الفطرية. ولقد ساعدت مثل هذه التربية في إنقاذ عدد من الحيوانات من الانقراض، منها الثور الأوروبي وإوزة جزر هاواي وغيرها من الحيوانات النادرة، كما تمت بالفعل إعادة الثور الأوروبي وإوزة جزر هاواي إلى الطبيعة البرية. وقد تساعد برامج استيلاد الحيوانات بالحدائق في إنقاذ بعض الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض، مثل السحالي الضخمة الأجسام وأفراس النهر القزم والببور.