الحجر المؤابي حجر قديم يحتوي على بعض أقدم الكتابات بالحروف العبرية ـ الفينيقية. والحجر من البازلت الأسود،وارتفاعه 110سم، وعرضه 68سم. وقد اكتشفه البروسي ف. أ. كلين عام 1868م في ديبان بمملكة مؤاب القديمة. ومن المحتمل أن تكون الكتابة التي عليه قد نُحتت بوساطة كاتب مؤابي نحو عام 865 ق.م. كما أنها تشكِّل مثالاً جيدًا للحروف العبرية ـ الفينيقية المستخدمة في ذلك الوقت.

عندما رغب الفرنسيون بالقسطنطينية في شراء الحجر، بيعت لهم كل قطعة على حدة. وقام الفرنسيون بشراء القطع الأكبر. كما أن مسؤولاً رسميًا بالسفارة الفرنسية بالقسطنطينية كان قد قام بطبع الحجر على ورق مُعَجَّن قبل تكسيره.

يحكي النقش المكون من 34 سطرًا عن مآثر ملك المؤابيِّين ميشا في حروبه ضد اليهود، وضد الدوميين. ويوجد الحجر المُرمم حاليًا في متحف اللوفر بباريس