حبوب الإفطار نوع من الأطعمة يعد من الحبوب كالقمح والشوفان والذرة والأرز والشعير والحنطة السوداء. ومعظم أطعمة الفطور هذه جاهزة للأكل، وتقدم مع الحليب أو القشدة.

لا تتطلب الحبوب الجاهزة أي طهي وهي أكثر رواجا من الحبوب الساخنة. يستخدم المصنعون طرق معالجة متنوعة بما في ذلك الطحن واللف لجعل الحبوب على شكل رقائق أو كرات منتفخة، أو غير ذلك. يضاف السكر أو أية مادة تحلية أخرى إلى بعض أنواع هذه الحبوب.

لا تحتوي بعض الحبوب الجاهزة على مواد مصنعة كالملوِّنات أو المواد الحافظة، وتتألف معظم هذه الحبوب الطبيعية من الشوفان والقمح، ويمكن أن يضاف إليها العسل أو المكسرات أو أي مكونات أخرى.

تصنع أطعمة الحبوب الساخنة التي تتألف أصلاً من الشوفان أو القمح على ثلاثة أشكال: العادي، وسريع الطهي، والفوري.

تصنع أطعمة الحبوب الساخنة العادية إما بتعريض الشوفان أو القمح للبخار ومن ثم تُرقّ الحبوب إلى رقائق، أو إعداد حبوب القمح بتفجيرها في حرارة رطبة. تحتاج أطعمة الحبوب العادية إلى حوالي 15 دقيقة لطهيها في المنزل، بينما يتم طهي حبوب الإعداد السريع مسبقًا أو تفجيرها في مكان مفرغ. وتحتاج مثل هذه الحبوب إلى ثلاث دقائق أو أقل لطهيها، إذ لا تحتاج الساخنة الفورية الإعداد غير إضافة الماء الساخن إليها، فهي مصنوعة من حبوب تم تقطيعها إلى ثلاثة أجزاء أو أكثر وضغطها لتأخذ شكل رقائق رفيعة.

تُصنع الحبوب الساخنة والحبوب الكاملة الجاهزة للتناول من جميع أجزاء الحبة، ولهذا تحتفظ بصفاتها الغذائية الطبيعية. غير أن العديد من الحبوب الجاهزة تُصنع من بعض أجزاء الحبة مما يجعلها تفقد بعض موادها المغذية خلال عملية التصنيع. وفي الأربعينيات شرع المصنِّعون في إضافة بعض العناصر المغذية المهمة كالحديد وفيتامين ب والحمض النيكوتيني (النياسين) والثيامين وهو فيتامين ب1. تحتوي الحبوب المعدلة نفس مقدار المواد المغذية التي تحتويها الحبوب الكاملة تقريبًا.

تُرشُّ الحبوب المدعمة بمواد مغذية مصنعة تحتوي على الفيتامينات أ، ب6، ج والحمض النيكوتيني (النياسين)، والريبوفلافين والثيامين
(ب6). تُقوَّى بعض الحبوب، وتدعى الحبوب ذات البروتين العالي، بمواد غذائية بروتينية كدقيق الصويا والسمسم.

تتألف حبوب وجبة الصباح بشكل رئيسي من الكربوهيدرات المولِّدة للطاقة، ويمكن أن تحتوي من 5 إلى 25 بالمائة من البروتين حسب ما تتضمنه من مواد.

يشكِّل الحليب أو القشدة المضافة إلى الحبوب مصدرًا للكالسيوم والبروتين والفيتامينات وغيرها من العناصر المغذية. وتحتوي الحبوب المدعمة على كميات مهمة من الفيتامينات والحديد. أما الحبوب التي تتضمن نخالة فهي تشكّل مصدرًا جيدًا للألياف التي تُعتبر مليّنًا طبيعيًا.