الحِبْر السرِّي سائل يستخدم للكتابة من أجل سرية الاتصال. وتكشف الكتابة السرية بتعريضها للحرارة أو لمواد كيميائية معينة. ويمكن استعمال الحليب أو مصل اللبن أو محلول السكر أو أي عصير نباتي عديم اللون حبرًا سريًا. وهذه السوائل تصبح بنية اللون عندما تعرض لحرارة لا تبلغ من الشدة درجة تسبب إتلاف الورقة.

هناك عدة أزواج من المركبات الكيميائية التي تستعمل أيضًا حبرًا سريًا؛ إذ يستعمل واحد للكتابة ونظيره للإظهار. فمثلاً، الكتابة المكتوبة بمحلول مخفف من فروسيانيد البوتاسيوم أو حمض العفص (حمض التنيك)، يمكن أن تظهر بغمس الورقة في محلول مخفف من كلوريد الحديد أو محلول الشب الحديدي.

ويستطيع العلماء كشف الكتابة السرية بسهولة. وغالبًا ما تكشف عملية التصوير بالأشعة تحت الحمراء أو فوق البنفسجية الحبر السري.