الحبّار العملاق حيوان بحري ضخم، يعيش في العديد من محيطات العالم، في أعماق تتراوح بين 30IMG إلى 10IMG متر. وغالبًا ما يرد ذكر الحبار العملاق في الحكايات المتعلقة بالوحوش البحرية. ولكن على أية حال، فإنه لم يتسن لأي أحد على الإطلاق، رؤية حبار عملاق حي، كما أن المعلومات المتوفرة عنه قليلة جدًا. وقد استطاع العلماء معرفة بعض المعلومات المتعلقة بهذه الحيوانات، عن طريق دراسة الحيوانات الميتة التي يُعثر عليها في شباك الصيد أو تلك التي تجرفها الأمواج إلى الشواطئ. كما قاموا بدراسة أجزاء الحبار العملاق التي تم العثور عليها داخل بطون حيتان العنبر.

ينتمي الحبار العملاق إلى مجموعة من الحيوانات تسمى الرخويات، وهي حيوانات تتميز بأجسام لينة بدون عظام. ويتميز الحبار بجسم طويل يشبه الطلقة في شكله. وقد يبلغ طول الحيوان المكتمل النمو نحو 18 مترًا، ووزنه أكثر من 454 كجم. وللحبار العملاق عينان ضخمتان يبلغ اتساعهما نحو 25 سم، مما يجعلهما أكبر عيون في المملكة الحيوانية. ويحتوي لحمه على الأمونيوم، وهي أخف من الماء، مما يجعل الحيوان قادرًا على التجول في المياه العميقة. ويمتد جزء طويل من الجسم يسمى الرداء من أحد جانبي الرأس ويستدق تدريجيًا في اتجاه ذيل عريض مزود بزعنفتين مستديرتين. كما تمتد ثمانية أذرع ومجسان طويلان، من الجانب الآخر للرأس. وتوجد في كل ذراع ومجس، صفوف من الأسطوانات المستديرة الماصة. يستخدم الحيوان مجساته للإمساك بالفريسة وسحبها نحو تكوين ضخم يشبه المنقار بالقرب من فهمه. ويوجد داخل هذا التكوين لسان به أسنان يستخدم في تمزيق الفريسة. يتغذى الحبار العملاق بالأسماك والأخطبوطات وحيوانات الحبار الصغيرة.