للحافلات مزايا عديدة تتفوق بها على وسائل النقل الأخرى. إذ تتميز الحافلات عن الطائرات أو السيارات أو القطارات بانخفاض تكاليف تشغيلها، وبقلة الوقود الذي تستهلكه الحافلة لنقل الركاب لمسافة معينة، كما أن الحافلات تعد أكثر أمانًا من السيارات.

في البلدان الفقيرة تقدم الحافلات أرخص أشكال النقل الآلي، وتساعد الحافلات على تخفيف اختناق المرور في المدن المزدحمة. وتسعى مدن كثيرة إلى تشجيع الناس على السفر بالحافلة بدلا من السيارة؛ إذ لو استخدم عدد أكبر من المسافرين الحافلة، فسوف يقل عدد السيارات على الطريق، وسيؤدي تناقص استخدام السيارات بالتالي إلى توفير الوقود، وإلى تقليل تلوث الهواء.

تفيد خدمات الحافلات المحسنة فئات معينة من الناس، وبخاصة الذين لايستطيعون اقتناء سيارات خصوصية، وكذلك المسنين والمعاقين، ويستطيع المسنون في بعض البلدان السفر بالحافلة مجانًا.

تخضع الحافلات التي تديرها كل من الشركات الخاصة، ومؤسسات النقل العام في جميع الأقطار، إلى التنظيمات الحكومية، التي تحدد أجور ركوب الحافلات وخطوطـها وخـدماتها. وفي كثير من الأقطار يتعين على سائقي الحافلات اجتياز اختبارات القيادة والفحوص الطبية. وتتنـاول التنظيمات الحكومية أمورًا أخرى أيضًا، مثل حدود السرعة المسموح بها، وعدد الركاب الذين تحملهم الحافلة، ومعايير الأمان أو السلامة العامة، وكذلك ساعات عمل سائق الحافلة.