الحافظ عثمان (1052-1110هـ، 1642- 1698م). عثمان بن علي أفندي، خطاط مبدع وُلِدَ في إسطنبول واشتهر بأسلوبه في كتابة المصاحف، التي طُبع بعض منها في القرن الرابع عشر الهجري، التاسع عشر الميلادي ووزع على مختلف البلدان الإسلامية، حفظ القرآن وهو صبي فاشتُهِر بالحافظ عثمان، وأخذ الأقلام الستة عن درويش علي ثم عن تلميذه صويولجي زاده مصطفى الأيوبي لينال منه الإجازة وعمره 18 عامًا،وقد تتلمذ عليه أكثر من خمسين تلميذًا أبرزهم سيد عبدالله، والسلطانان مصطفى الثاني وأحمد الثالث، وخصص يوم الأحد لتعليم الخط للفقراء مجانًا، ويوم الأربعاء لتعليمه للأغنياء، وقد تميز بالقناعة والزهد والتواضع والإخلاص.

كان أول مصمم للحلية النبوية كلوحة تعلق، قلدها الخطاطون طويلاً، وترك 25 مصحفًا وعددًا من الأجزاء ودلائل الخيرات والأنعام، وكانت أفضل مراحل إبداعه بين عامي 1678 و 1688م. أصيب في سنواته الأخيرة بالفالج (الشلل النصفي)، ثم شفي منه وعاد إلى ممارسة الخط حتى تُوفي بعد ثلاث سنوات ودُفن بإسطنبول.