الجيومورفولوجيا علمٌ يَدرُس سطح الأرض والتغيّرات التي تطرأ عليه. فهو فرع من الجيولوجيا أو الجغرافيا الطبيعية.

يمرّ سطح الأرض بحلقات من التغيّرات المنتظمة. فمع مرور الوقت، تنحت عوامل التعرية الصخور وتشكل مناظر متعددة الأشكال لسطح الأرض. وتعتمد المناظر التي نشاهدها على نوع الصخور وعامل التعرية. انظر: التعرية. فعلى سبيل المثال، تنتج طبقة من الصخور الرملية أشكالاً مختلفة لسطح الأرض عن تلك التي تنتجها طبقة من الحجر الجيري. وتنحت المثالج (الأنهار الجليدية) أشكالا مختلفة عن تلك التي تشكلها أمواج شاطئ البحر وتياراته. كما أن عاملَ الزمن مهمُّ أيضا. وتُشكّل مجاري المياه الحديثة مناظر مختلفة عن تلك المشَكّلة بالمجاري القديمة.

يَجْمَعُ علم الجيومورفولوجيا هذه العوامل معًا لوصف طبوغرافية (تضاريس) سطح الأرض عن طريق الكيفية التي تظهر فيها الصخور. كما أنها تصنف الطبوغرافيا بناءً على أصلها. وهذا يبين التاريخ الجيولوجي لمنطقة ما. وبهذه الطريقة، تساعد الجيومورفولوجيا في العثور على مكامن المعادن الثمينة أو مكامن مصادر الماء .