التجلُّد. تحركت المثالج (الأنهار الجليدية) أثناء عصر البليستوسين الجليدي إلى أسفل بطول وديان الأنهار الموجودة. وتكسرت الصخور المطمورة في الجليد إلى أجزاء في قاعدة وأطراف الوديان. واستقامت الوديان بهذه الطريقة وتعمقت متخذة شكل حرف u. يعد وادي نانت فرانكون في شمالي ويلز ووادي اللانجدال في منطقة البحيرات مثالين تقريبيين نموذجيين للأودية التي على شكل حرف u. وتندفع عند ذوبان الجليد كتل الصخور والتربة أمام النهر الجليدي تاركة ركاما عبر الوادي كركام صخري جليدي نهائي.
ويكوِّن الركام الصخري الجليدي في بعض الأحيان سدًا يعوق الماء الجليدي المذاب.

تتشكل قرب قمم الجبال منخفضات شبه دائرية، ضخمة تشبه فوهات البراكين وذات جدران صخرية شديدة الانحدار. تدعى هذه المنخفضات الغار أو الحلقة حيث تتخذ موضع نشوء الجليديات. ويمكن مشاهدة العديد من هذه المنخفضات في مناطق الأراضي العالية من الجزر البريطانية، وخاصة في ويلز ومنطقة البحيرات.

تُـنتج أغطية الكتل الثلجية التي تتحرك عبر بحر الشمال في إسكندينافيا أشكالا أرضية أخرى. وتحرك الغطاءات الثلجية بعنف مادة الصخور التحتية. وتتألف هذه المادة بشكل رئيسي من الطين الذي يحتوي على جلاميد كبيرة وصغيرة. تدعى الجلاميد الركامية الطينية ذات الشكل البيضي الحدبة الجليدية. وتنتشر هذه الأشكال في بعض مناطق أيرلندا وأسكتلندا وإنجلترا.