توجد معادن الجواهر في بيئات جيولوجية متنوّعة. وتوجد بعض الجواهر كالزبَرْجَد وبعض الماسات في الصخور النارية، التي تكوّنت من تبريد مادة صهير حارة. ويعدُّ البجماتيت، وهو صخر ناري خشن الحبيبات، مصدرًا لمعظم جواهر البريل والسبوديومين (خزف عالي الجودة) والتوباز (الياقوت الأصفر) والتورمالين الموجودة في العالم.

توجد بعض اليواقيت والياقوت الأحمر في الصخور المتحوّلة التي تتكوّن تحت حرارة وضغط شديدين. كما يعدُّ اليشم نوعًا من الصخور المتحولة. وقد تحتوي بعض رواسب الرمال والحصى على جواهر كالبَلْخَش وحجر القمر وبعض الماسات والياقوت الأحمر. وتتكون الصخور الرسوبية بعمليات جيولوجية مختلفة وبشكل رئيسي من الرمال والحصى التي تترسب بفعل الماء أو الرياح أو الجليد. ويتكون الأوبال (عين الشمس) والفَيْروز في الصخور الرسوبية نتيجة انسياب الماء الغني بالمعادن خلال الصخر الرسوبي.

ويجري تعدين الماس بشكل رئيسي في أستراليا، وفي وسط وجنوبي إفريقيا وكذلك في روسيا. وتأتي أنواع الياقوت الأحمر العالية الجودة من بورما (ماينمار)، ويأتي ياقوت السفير العالي الجودة من بورما (ماينمار) وتايلاند وكشمير ( إقليم متنازع عليه بين الهند وباكستان). وتنتج البرازيل معظم الزمرد الأخضر (الزمرد الريحاني) الموجود في العالم، كما يوجد الزُمرد العالي الجودة في كولومبيا، ويعدَّن التوباز بشكل مكثف في البرازيل، ويأتي الأوبال بشكل رئيسي من أستراليا. ويوجد الفَيرْوزَجْ في جنوب غرب الولايات المتحدة وإيران. أما اللؤلؤ، فيحصل عليه بشكل رئيسي من الخليج العربي والخليج مابين الهند وسريلانكا.