تعد مدينة جوهانسبرج المركز التجاري والمالي والصناعي في قارة إفريقيا، جنوبي الصحراء. ويعمل حوالي نصف العمال تقريبًا في مجال الخدمات والصناعة. أما النصف الآخر، فيعمل بالزراعة وأعمال البناء والتجارة والتعدين والكهرباء وإنتاج الغاز والنقل ومرافق المياه. وكان اقتصاد المدينة يعتمد على الذهب أساسًا ولكن مع مرور الزمن تنوعت القاعدة الاقتصادية للمدينة. ولا يوجد تعدين للذهب في جوهانسبرج اليوم، ولكن 40,000 طن متري من الذهب تم تعدينها في منطقة الراند منذ عام 1886م.

وكانت معظم الصناعات الخدمية في جوهانسبرج ترتبط بتعدين الذهب، مثل المصارف والمناجم ومؤسسات التعدين والبورصة. فنجد أن البورصة في جوهانسبرج من أكبر أسواق الذهب في العالم، والقوة الشرائية لسكان جوهانسبرج أكبر من أي قوة شرائية في أي مجتمع إفريقي آخر.

وتنتشر المحال التجارية في جوهانسبرج أكثر من أي مدينة أخرى في جنوب إفريقيا، ويعتبر المركز التجاري إيست قيت، الذي يقع في الجهة الشرقية من المدينة، أكبر مجمع للتسوق في نصف الكرة الجنوبي.


النقل. تتمركز خدمات النقل في جنوب إفريقيا في جوهانسبرج، ويتم مرور أكثر من أربعة ملايين راكب سنويًا عبر مطار جوهانسبرج الدولي. وجوهانسبرج من المحاور المهمة للخطوط الحديدية والطرق في جنوب إفريقيا.