يسكن جوهانسبرج خليط من الأجناس تنتمي إلى مناطق كثيرة في العالم. فأول نشاط للبحث عن الذهب جذب المنقبين من أقطار مختلفة وكثيرة. وفي عام 190IMGم بنى أكثر من 1,000 عامل من المهاجرين الهنود منازلهم في جوهانسبرج. وفي عام 1904م وصل العمال الصينيون للعمل في مناجم الذهب. واليوم يتفوق عدد السود على جميع الجاليات الأخرى. وينتمي أكثر هؤلاء إلى قبائل الزولو، والآخرون ينتمون إلى قبائل السوتو الجنوبية والتسوانا والكوهسا وقبائل السوتو الشمالية.

تعتبر الأغلبية من السود مواطنين من الجيل الثاني أو الثالث، ولم يعد لهم صلة بتقاليد أجدادهم من القبائل الريفية.

حوالي ثلث سكان جوهانسبرج من البيض، ويتكلم بعض من هؤلاء اللغة الإنجليزية، ويتكلم بعضهم الآخر اللغة الأفريكانية، وأما القلة الباقية من السكان فهم من الآسيويين والملونين (سكان من أجناس مختلفة).