اعتزاله السياسة. أعلن جونسون في 31 مارس عام 1968م أنه لن يرشح نفسه لفترة انتخابات جديدة. وأوقف الضرب بالقنابل وهجمات الولايات المتحدة الأخرى ضد أراضي فيتنام الشمالية في اليوم الأول من نوفمبر عام 1968م، أدى ذلك إلى محادثات سلام بين حكومات الولايات المتحدة وفيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية ووفد من الفيتكونج.

بعد نهاية فترة رئاسته في يناير عام 1969م اعتزل جونسون الحياة السياسية ومكث في مزرعته بتكساس.