رسائل جونيوس خطابات ظهرت في إحدى صحف لندن ببليك أدفرتايزر في الفترة بين 1769م و1772م. وقد أحدَثَت الرسائل الـ 69 الموقعة باسم جونيوس إثارة لأنها هاجمت الملك جورج الثالث ووزراءه. ويعتقد المؤرخون أن فيليب فرانسيس، المسؤول الحكومي الصغير، الذي أصبح فيما بعد عضوًا في البرلمان، مسؤول بصفة أساسية عن هذه الرسائل.