إيرين جوليو ـ كوري، (1897- 1956م). فيزيائية فرنسية، اشتهُرت بالعمل في مجال الإشعاع، خاصة إنتاج المواد المشعة الصناعية. كانت بنتًا لماري وبيير كوري الحائزين جائزة نوبل للفيزياء. اقتسمت جوليو كوري وزوجها فريدريك جائزة نوبل للكيمياء عام 1935م.

واستطاعت في عام 1933م بالاشتراك مع زوجها أن يحددا الشروط التي بموجبها تستطيع البوزيترونات (الإلكترونات الموجبة) أن تنبعث عند مرور جسيمات مشعة عالية الطاقة في المادة. أثبت الزوجان عام 1934م أن تعريض البورون بقوة لأشعة ألفا، ينتج نظيرًا مشعًا. وقاد هذا الاكتشاف إلى إنتاج العناصر الاصطناعية المشعة التي استحقا عليها جائزة نوبل.

ولدت إيرين كوري في باريس، وعملت مساعدة لوالدتها في معهد الراديوم (الآن معهد كوري)، حيث قابلت فريدريك جوليو. وأصبحت فيما بعد عضوًا في لجنة الطاقة الذرية الفرنسية. وتحت توجيهات هذه المجموعة استطاعت فرنسا تشغيل أول مفاعل نووي عام 1948م.