، لويس جوليت (1645 - 170IMGم). مكتشف فرنسي كندي قاد بعثة أسفل نهر المسيسيبي بأمريكا الشمالية وكان هو والمنصر جاك ماركت، أول مكتشفين من البيض يصلان إلى أعلى نهر المسيسيبي وأجزاء من ولايتي إلينوي ووسكنسن.


حياته الأولى. ولد جوليت بالقرب من مدينة كويبك بالمقاطعة الفرنسية المعروفة في ذلك الوقت بفرنسا الجديدة، (كندا الحالية)، ودرس في مدرسة أدارها القساوسة اليسوعيون في كويبك عندما كان صبيًا. بدأ جوليت يدرس ليصبح قسيسًا عندما كان في سن المراهقة، ولكنه غيَّـر رأيه فيما بعد وترك الكلية عندما صار عمره 22 عامًا.

استكشف جوليت كثيرًا من منطقة البحيرات العظمى لصالح حكومة فرنسا الجديدة. وأصبح خلال هذه الفترة صانعًا ماهرًا للخرائط وعمل كذلك تاجرًا للفراء.


الاكتشاف والاستكشاف. تحدث هنود منطقة البحيرات العظمى كثيرًا عن طريق مائي عظيم ينساب إلى البحر. وهم يسمونه المسيسيبي وتعني بلغتهم النهر الكبير. واعتقد الفرنسيون أن هذا النهر ربما يجري غربًا ليصب في المحيط الهادئ ويكون طريق تجارة إلى الشرق الأقصى.

أرسل الكونت دي فرنتناك ـ الحاكم العام لفرنسا الجديدة ـ جوليت ليحدد المسيسيبي ويتتبع مجراه. وتم اختيار القسيس ماركت المنصر الفرنسي ليرافق جوليت.

وفي مايو عام 1673م تحرك جوليت يرافقه ماركت وخمسة آخرون في زورقين من سانت إيناس شمالي بحيرة ميتشيجان. وسافروا عبر ما يُعرف الآن باسم وسكنسن إلى نهر المسيسيـبي.