نبذة تاريخية. تُرجع بعض المصادر أصل اللعبة إلى عهد الرومان الذين حكموا بعض أجزاء إنجلترا وأسكتلندا من سنة 43م إلى 40IMGم، وكان هؤلاء يمارسون لعبة في الشوارع تسمى باجانيكا يستخدمون فيها قضيبًا مثنيًّا مع كرة مصنوعة من الجلد ومحشوة بالريش. ويرى مؤرخون آخرون أن أصل اللعبة يرجع إلى رياضة هولندية أو فرنسية أو بلجيكية أو غيرها. غير أن الاعتقاد السائد هو أن هذه الرياضة نشأت وتطوَّرت في أسكتلندا. وقد تأسس أول ناد منظم للجولف في مدينة أدنبره في أسكتلندا سنة 1744م، حيث وضع النادي لأول مرة القواعد الخاصة باللعبة.

أول بريطاني فاز بالبطولة المفتوحة للجولف عام 1860م كان اسمه ويلي بارك، وتأسس أول ناد للجولف خارج بريطانيا في الهند عام 1829م. وفي أمريكا مُورِسَتْ اللعبة منذ القرن الثامن عشر الميلادي، وتأسست جمعية الجولف الأمريكية عام 1894م. وقد أدخل أحد الأسكتلنديين هذه اللعبة إلى أستراليا سنة 1847م، وقد حاز الأسترالي جريج نورمان لقب أفضل لاعبي الجولف في العالم سنة 1986م.

سيطر الأمريكيون على لعبة الجولف عالميًا إلى أواخر السبعينيات من القرن العشرين، وقد ظهر منافسون كثيرون في أقطار أخرى، مثل جريج نورمان الأسترالي وبالستدوس الأسباني ولانجر الألماني وغيرهم. وفي عام 1980م، نظّمت جمعية محترفي الجولف الأمريكية منافسات للاعبين الذين تزيد أعمارهم على خمسين عامًا، مما أتاح فرصة للاعبي الخمسينيات والستينيات للعودة للملاعب مرة أخرى. وقد برز منهم أرنولد بالمر وسام سنيد.