، ميخائيل سيرجيفتش جورباتشوف (1931م - ). صار رئيسًا للاتحاد السوفييتي السابق بين عامي 1985م و1991م. وكان يرأس حكومة البلاد الفيدرالية رئيسًا لجمهوريات الاتحاد السوفييتي الاشتراكية (سابقًا). وقد لفت النظر إليه بمحاولاته إدخال تغييرات داخلية في بلاده، وفي علاقاتها مع الدول الأخرى. وفي عام 1990م مُنِحَ جائزة نوبل لدوره في المحافظة على السلام العالمي.

وفي 19 أغسطس عام 1991م قامت مجموعة من كبار الشيوعيين القياديين السوفيَّيت، بتنظيم انقلاب ضده، وقاموا بإزاحته من منصبه واعتقاله في منزله، إلا أن الانقلاب سريعًا مافشل في وجه المقاومة الواسعة. وفي 21 أغسطس استعاد جورباتشوف منصبه، وبعد فترة وجيزة من ذلك أعلنت معظم جمهوريات الاتحاد السوفييتي الخمس عشرة الاستقلال مع استعدادها للدخول مع الجمهوريات السوفييتية الأخرى في كونفيدرالية ملزمة إلزامًا ضعيفًا. ثم أعلنت لتوانيا وإستونيا ولاتفيا استقلالها التام من الاتحاد السوفييتي. وجاهد جورباتشوف لمنع تجزئة الاتحاد السوفييتي وانحلاله الكامل. وفي 8 ديسمبر 1991م، أعلنت روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء استقلالها عن الاتحاد السوفييتي، وشكلت كومنولث الدول المستقلة، وسرعان ما انضمت إليها كل الدول عدا جورجيا (انضمت لاحقًا في أكتوبر 1993م). وفي 25 ديسمبر قدم جورباتشوف استقالته وانهار الاتحاد السوفييتي.