جواتيمالا إحدى جمهوريات أمريكا الوسطى. وتُحدُّ شمالا وغربًا بالمكسيك، وشرقًا هندوراس وبليز؛ وجنوبًا إلسلفادور. وسكانها أكثر من سكان أي قطر آخر في أمريكا الوسطى. ويسكن غالبية سكان جواتيمالا في الجبال الوعرة التي تقع في أواسط البلاد. تقع هناك، وعلى هضبة عالية، مدينة جواتيمالا العاصمة، والمركز الصناعي بجواتيمالا، وهي كذلك كبرى مدن أمريكا الوسطى. وقد احتلت مدينة جواتيمالا موقع أنتجوا العاصمة الأثرية، التي حطمها الزلزال عام 1776م.

يشكل الهنود نصف السكان تقريبًا، وتختلف طريقة حياتهم كثيرًا عن غيرهم من الجواتيماليين، وقد أسَّس أسلافهم، الهنود المايا، حضارة متطورة ترجع إلى مئات السنين قبل وصول كريستوفر كولمبوس إلى أمريكا. ويسكن الهنود حاليًا في شكل مجتمعات زراعية معزولة عن الحياة العامة في البلاد. ويتكلم معظمهم لغات هندية، ويرتدون أزّياء هندية.

ينتمي غالبية الجواتيماليين الآخرين ـ ويدعون اللادينوس ـ إلى سلالة جمعت بين الهنود والأسبان. وهم يتكلمون الأسبانية، ويتبعون أسلوبًا جواتيماليًا للعادات الأسبانية الأمريكية. ويضم اللادينوس الفلاحين والعمال، وكذلك سكان المدن الكبيرة والصغيرة الذين يسيطرون على دفة الحكم، ويديرون القطاع الخاص في البلاد.

وتشكل صادرات المنتجات الزراعية وخاصة البن أهم موارد الدخل في جواتيمالا. وترتبط جواتيمالا ارتباطًا اقتصاديًا وسياسيًا وثيقًا بالولايات المتحدة التي تُعد أهم شريك تجاري لها، وتستورد كثيرًا من بُنِّها. ويُزرع معظم البن في جواتيمالا على حافة المنطقة الجبلية الوسطى العريضة، وتقع شمال المنطقة الجبلية الوسطى على أرض منبسطة مطيرة، كثيفة الغابات قليلة السكان. وفي جنوب الجبال يزرع المزارعون القطن وقصب السّكر، ويربون الأبقار على أرض منخفضة كثيرة العشب، وتقع هذه الأرض المنخفضة بين الجبال والمحيط الهادئ.


نظام الحكم
الحكومة الوطنية. تحكم جواتيمالا حكومة ديمقراطية حيث ينتخب السكان رئيسًا للحكومة لفترة أربع سنوات؛ وينتخبون نائبًا للرئيس لفترة أربع سنوات أيضًا، ويحكم الرئيس، ونائب الرئيس، دورة واحدة فقط. يُعين الرئيسُ مجلس الوزراء للقيام بمهام الحكومة. ويضم الكونجرس 80 عضوًا ومهمته إجازة قوانين جواتيمالا. وينتخب السكان أعضاء الكونجرس لفترة أربع سنوات قابلة للتجديد.

تضم جواتيمالا العديد من الأحزاب السياسية، وأهمها الحزب الوطني التقدمي، واتحاد الوسط الوطني.


الحكومة المحلية. تنقسم جواتيمالا إلى 22 وحدة من الحكم المحلي، وتنقسم الوحدات إلى مجموع يصل إلى حوالي 330 بلدية يرأس كل وحدة ـ باستثناء وحدة العاصمة ـ حاكم يُعينه الرئيس. وينتخب السكان عمدة ومجلسًا لرئاسة وحدة العاصمة، وأيضًا لرئاسة كل بلدية بالعاصمة.


المحاكم. محكمة العدل العليا هي أعلى المحاكم في جواتيمالا. يعين الرئيس أعضاءها وأعضاء بعض المحاكم العليا الأخرى، وتعين محكمة العدل العليا قضاة المحاكم الدنيا.


القوات المسلحة. في جواتيمالا جيش قوامه حوالي 31,40IMG رجل يضم قوة جوية صغيرة، وقوة بحرية. يُطالب الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و50 عامًا بالخدمة لفترة عامين أو عامين ونصف العام.


السكان
يمكن تقسيم سكان جواتيمالا إلى مجموعتين رئيسيتين: هنود، وسكان من سلالة أسبانية هندية مختلطة. وفي جواتيمالا لا يُعَدُّ الشخص هنديًا أو غير هندي بناء على جنسه، بل هو أساسًا أمر يختص بكيفية حياة الناس، وبنظراتهم لأنفسهم. وعلى سبيل المثال يُعد الجواتيمالي هنديًا، إذا كان ممن يتحدث اللغة الهندية، ويلبس الزي الهندي، ويسكن في جماعة تتبع طريقة الحياة الهندية. ويعد الهنود أنفسهم جزءًا من مجتمعهم القبلي أكثر من انتمائهم إلى وطنهم. ويُولون اهتمامًا قليلاً للقضايا خارج مجتمعهم. ويشكلون حوالي 45% من سكان جواتيمالا، ومعظمهم فقراء فقرًا مدقعًا وغير متعلمين.

يتبع حوالي 55% من سكان جواتيمالا العادات، والتقاليد الأسبانية الأمريكية. ويسمون اللادينوس، ويتحدثون الأسبانية اللغة الرسمية في جواتيمالا، ويمكن للهنود، حتى الذين لا ينتمون إلى سلالة مختلطة أن يُصبحوا لادينوس إذا تخلوا عن طريقة الحياة الهندية، وانضموا إلى جماعة اللادينوس. يعمل كثير من اللادينوس عمالاً زراعيين فقراء، وليسوا أحسن حالاً من الهنود، بينما يُسيطر اللادينوس الآخرون على الحكومة وعلى اقتصاد البلاد. وينُظر إلى اللادينوس أساسًا في ضوء الدخل، والطبقة الاجتماعية، وليس على أساس مقدار سلالتهم الهندية أو الأسبانية.

يسكن الهنود إما في قرى صغيرة، أو في بلدات. ويسكن معظم اللادينوس في المدن الكبيرة، أو المدن الصغيرة ونسبة النمو السكاني في جواتيمالا مرتفعة وتبلغ 2,9% بالعام. وتتزايد أعداد اللادينوس بسرعة أكثر بكثير من تزايد أعداد الهنود، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن اللادينوس لديهم فرص أكبر من العناية الطبية في المدن الكبيرة، والمدن الصغيرة، حيث يعيشون. وكنتيجة لهذا تنخفض نسبة الوفاة بينهم مقارنة بالهنود، وهناك أيضًا تحوُّل تدريجي بين الهنود تجاه طريقة حياة اللادينوس.


الهنود. يتحدث كل الهنود في جواتيمالا إحدى لغات الهنود المايا العديدة. ويتحدث أيضًا كثيرون من الرجال وبعض النساء. اللغة الأسبانية. ويندر وجود أي وحدة اجتماعية أو سياسية وسط الجماعات الهندية، حتى الذين ينتمون إلى مجموعة لغوية واحدة. يُعرف الهندي أو الهندية بالجماعة التي ينتمي أو تنتمي إليها. ولا توجد قبائل منظمة، إذ إنها بدأت تتحلل أثناء الغزو الأسباني.

تملك كل جماعة هندية بجواتيمالا زيها ذا الطابع الخاص الأخَّاذ. ويسافر الهنود كثيرًا بعيدًا عن مواطنهم بقصد التجارة في الأسواق المحلية، أو للحصول على العمل، مما نتج عنه تشكيلة كبيرة من الأزياء المتنوعة منتشرة في مناطق وسط، وغرب جواتيمالا.

إن حوالي 70% من الجواتيماليين من الرومان الكاثوليك وحوالي 30% بروتستانت، ويتبع الهنود ممارسات دينية كثيرة ترجع إلى ماضيهم قبل النصرانية.


اللادينوس. يشكل اللادينوس طبقة العمال، وكذلك الطبقات الوسطى والعالية، وذلك في الأماكن الزراعية، حيث يقل عدد الهنود، وخاصة في المناطق الشرقية والجنوبية. منازل ومعدات الفلاحين اللادينوس بدائية وبسيطة، وتشبه كثيرًا تلك التي يمتلكها الهنود. وتشمل أدواتهم الفأس، وعصا للحفر، ومجرفة، ومنجلاً. ويمتلك بعض المزارعين في الأراضي المسطحة الخصبة الثيران، والمحاريث. يسكن غالبية اللادينوس بالمزارع في منازل مكَّونةً من حجرة أو حجرتين، ومبنية من الطوب أو الخشب. وسقفها من جريد النخل، أو القش، أو البلاط.

في مناطق الهنود يسكن اللادينوس المدن، ويتحكَّمون في معظم التجارة المحلية والسياسة. ويشعر معظمهم أنهم أهم من الهنود. وتعيش القلة من أثرياء اللادينوس في مستوى معيشي مرتفع. ولا تتغير عاداتهم وأزياؤهم كثيرًا بتغير المناطق، ولكنها تتغير حسب الثروة، والمكانة.


الترويح. يستمتع السكان في مدن جواتيمالا الكبيرة، والصغيرة التي يسكنها اللادينوس بالرياضة مثل كرة السلة، وسباق الدراجات، وكرة القدم.

وتمثل أيام الاحتفالات الدينية بصفة عامة أهم مظاهر الترفيه بالنسبة للمزارعين من اللادينوس، والهنود. وتحتوي هذه العطلات على مواكب دينية، وألعاب نارية، وعلى موسيقى جواتيمالا المشهورة مارمبا. وتوجد في المجتمعات الهندية أيضًا رقصات جذابة تمثل أحداثًا تاريخية أو أساطير.


التعليم. يُلزم القانون الجواتيمالي الأطفال من سن السابعة إلى الثالثة عشرة بالذهاب إلى المدرسة. يلتحق حوالي 55% منهم بالمدرسة الابتدائية، بينما يذهب حوالي 15% إلى المدارس الثانوية، ونسبة الحضور بالمدارس في المدن أكبر منها بالمناطق الريفية. وليس في جواتيمالا مدارس كافية لكل الأطفال، فبعض المناطق الريفية لا توجد بها مدارس على الإطلاق. وقليل من المدرسين في البلاد يتحدث اللغات الهندية. ولا يعرف 80% من الهنود في الريف القراءة والكتابة، مقارنة بـ 30% من اللادينوس في الحضر، وحوالي 36 % من مجموع سكان جواتيمالا لا يعرفون القراءة والكتابة.

في جواتيمالا خمس جامعات، وجامعة سان كارلوس بمدينة جواتيمالا، هي أقدمها وأكبرها، فقد أسست عام 1676م. ويلتحق بالجامعات حوالي 5% إلى 10% من السكان في سن الجامعة.


عدد السكان. عدد سكان جواتيمالا حوالي 11,980,000 مليون نسمة. ويسكن حوالي ثُمْنهم في مدينة جواتيمالا العاصمة وفي كبريات المدن. ويُشكل سكان مدينة جواتيمالا 12 ضعف سكان المدينة الثانية وهي كويزالتنانجو من حيث العدد، وكانت مدينة أنتجوا العاصمة خلال معظم فترة الاستعمار الأسباني.