جنوب إفريقيا جمهورية برلمانية. وقد تم اختيار برلمانها في أبريل 1994م، بعد أن أقيمت أول انتخابات عامة شارك فيها كل سكان جنوب إفريقيا البالغين. ينتخب أعضاء البرلمان رئيس البلاد الذي يترأس الحكومة ويصنع سياساتها وينفذها . كان البيض يسيطرون على الحكومة في جنوب إفريقيا ويمارسون سياسة التفرقة العنصرية. وفي عام 1993م، أجازت الحكومة الانتقالية مشاركة أحزاب غير البيض في العمل السياسي. وفي نفس العام، أجاز 21 حزبًا مسودة الدستور الذي أقر حكم الأغلبية. وفي أبريل 1994م، أقيمت أول انتخابات غير عنصرية، وتم تشكيل حكومة جديدة.


الدستور. أجاز برلمان جنوب إفريقيا دستورًا مؤقتًا، خلال دورة خاصة للبرلمان عقدت في ديسمبر 1993م. أقر الدستور نظامًا ديمقراطيًا تعدديًا ينأى عن العنصرية في ظل دولة موحدة. وقد حوى الدستور 14 فصلاً، إلا أن المحكمة الدستورية رفضت إجازة الدستور في سبتمبر 1996م، بسبب عدم توافقه في بعض فصوله مع المبادئ الدستورية وردته إلى المجلس الوطني.
الهيئة التشريعية. تتكون الهيئة التشريعية (البرلمان) من مجلسين: المجلس الوطني وبه 40IMG مقعد، ومجلس المقاطعات الوطني الذي يعمل على تلبية احتياجات المقاطعات المحلية التشريعية. وتنتخب كل مقاطعة 10 أعضاء للمجلس. وتحدد نسبة كل حزب في المجلس التشريعي للمقاطعة عدد أعضاء الحزب الذين سيمثلون المقاطعة في مجلس المقاطعات الوطني. ويضمن نظام التمثيل النسبي الذي تتبعه حكومة جنوب إفريقيا في الانتخابات حصول الأحزاب الصغيرة على مقاعد في البرلمان.