الجندي المجهول تقليد اتبعته بعض الدول الأوروبية وبعض دول الشرق بعد الحرب العالمية الثانية. فقد اكتشف المسؤولون في دول الحلفاء أن جثث الكثيرين من الجنود الذين لقوا حتفهم في المعارك لايمكن التعرف عليها. وقررت حكومات كل من: بلجيكا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة، تكريم ذكرى هؤلاء الجنود بطريقة خاصة. فقامت كل حكومة باختيار جندي مجهول رمزي ودفنه في العاصمة القومية، أو بالقرب منها، ثم بنت نصبًا تذكارياً أو ضريحًا تكريمًا له. وأقامت بلجيكا نصب جنديها المجهول في قبر أسفل أعمدة مجلس النواب بالعاصمة بروكسل. ودفنت فرنسا جنديها المجهول، تحت قوس النصر بالعاصمة باريس ووضعت شعلة دائمة الاشتعال على القبر. ودفنت بريطانيا جُنديها المجهول في كنيسة وستمنستر بلندن العاصمة. ويقع الجندي المجهول لإيطاليا أمام نصب فكتور إيمانويل بروما العاصمة. ودفنت الولايات المتحدة، جنديها المجهول في مقابر آرلنجتون القومية بفرجينيا، بالجانب الآخر من نهر بوتوماك المقابل لواشنطن العاصمة.