الجُنْجُل كرمة تزرع لأزهارها الورقية، المصفرة الاخضرار، التي تستعمل في تحضير الجعة. تسمى الزهرات أيضًا الجنجل، وهي تنمو في مجموعات مخروطية الشكل، يصل طولها من 2,5 إلى 10سم. للبتلات غدد صغيرة تحتوي على زيوت متنوعة وعلى الراتينج وهي مادة صمغية. هذه المواد تقوم بمنع أنواع عديدة من البكتيريا التي توجد في الجعة من النمو.

تنمو كرمات الجنجل ليصل طولها إلى ثمانية أمتار في الموسم الزراعي الواحد. وتموت الكرمات في الخريف. ولكن تستمر السويقات الجذرية (السويقات الأرضية) في العيش، وتقوم بإنتاج كرمات أخرى في الربيع التالي.

ينمو الجنجل في مناخات وتربة واسعة النطاق، ويزرع هذا النبات في أستراليا وألمانيا وإنجلترا واليابان ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا وأمريكا الجنوبية والولايات المتحدة.

يغرس المزارعون سويقات الجنجل في روابي تبعد كل منها من 1,5 إلى 2,5م عن الأخرى. تُدعم الكرمات بأعمدة أو تعريشات تمنعها من التمدد على الأرض. هذه الدعائم تسمح بغرس النباتات على مسافات قريبة من بعضها بعضًا، وبالتالي تزيد من إنتاجية الأرض.

يحصد الجنجل في أواخر الصيف، أو مع بداية الخريف. ويقطع العمال الكرمات بأيديهم ويضعونها في آلات القطف التي تقوم بفصل الجنجل عن الكرمات. بعدئذ، ينظف الجنجل ويتم تجفيفه في أفران، ثم يضغط داخل بالات لتشحن بالسفن أو تخزن.