إن وأخواتها. هي ستة أحرف ناسخة تدخل على جملة المبتدأ والخبر، فتنصب المبتدأ ويصبح اسمًا لها، وترفع خبر المبتدأ ويصبح خبرًا لها. والأحرف الستة هي : 1-2- إنَّ وأَنَّ ويفيدان التوكيد، نحو: إني صائم. علمت أنَّك مسافر. 3- كأنّ تفيد التشبيه، نحو: كأن الوجه قمرٌ. 4- لكنّ: تفيد الاستدراك وهو التعقيب على كلام سابق، نحو: أخوك صغير لكن عقله كبير. 5- ليت: وتفيد التمني وهو طلب الأمر المستحيل أو المتعذّر، نحو: ليتَ السَّلامَ يعمّ الأرض. 6- لعل: وتفيد التوقع، فإن كان المتوقع أمرًا محبوبًا سمّي رجاءً أو ترجِّيًا، نحو: لعلّ الله يرحمنا. وإن كان المتوقع مكروهًا سمّي إشفاقًا، نحو: لعلّ العدو بيننا.

وقد يخفف تضعيف النون في (إنْ، أَنْ، كأَنْ، لَكِنْ) فتعمل هذه الحروف بعد ذلك عملها نفسه، وقد تهمل.

تدخل (ما) الزائدة على إن وأخواتها فتكفها عن العمل، وتجعلها صالحة للدخول على الجملة الاسمية والفعلية، نحو: إنما المؤمنون إخوة. ما عدا ليت، فإنها إذا دخلت عليها (ما) جاز إعمالها، نحو: ليتما المجتمعين متفقون، أو إهمالها، نحو: ليتما المجتمعون متفقون.

تفتح همزة إِنَّ وتكسر، وأشهر مواضع كسرها أن تقع في أول الكلام نحو: { إنّا فتْحَنا لَكَ فَتْحًا مُبِينا} الفتح :1. أو أن تقع بعد القول، نحو: قلتُ : إِنِّي مسافر. وتكسر أيضًا إذا وقعت بعد حيث وإذ. وقد تفتح وتكسر في غير هذه المواضع.