جمعية البناء بنك ادخار متخصص. والهدف الرئيسي اجتذاب المُدَّخرات من الناس، وتسليفها لمن يرغبون في شراء منازل خاصة بهم. ويتم تسليف القروض بوساطة اتفاقية قانونية تُسمَّى الرهن، وعمومًا، يتم إيفاء الرهن عبر فترة طويلة قد تصل إلى 20 أو 25 سنة. وتحتفظ جمعية البناء بصك التمليك المتعلق بمنزل الشخص المُستَلِف، وذلك ضمانًا لتسديد القرض المدفوع. ويقوم المُستَلفون بإعادة دفع الرَّهن في شكل مبالغ منتظمة، وإلا فإنه الجمعية البناء تستعيد المنزل وإجبار المرتهن على الخروج منه، ومن ثم بيع المنزل لاستعادة القرض المدفوع.
إن كثيرًا من جمعيات البناء في المملكة المتحدة، وأيرلندا تتعاون معًا، ويمتلكها كافة المدخرين الذين يستثمرون أموالهم فيها. وفي بعض الأقطار تُسمى منظمات شبيهة بجمعيات البناء بالبنوك التعاونية. أما في الولايات المتحدة، فتُسمى هذه المؤسسات المالية اتحادات الادخار والقروض. وقد مرَّت هذه الجمعيات في مطلع الثمانينيات من القرن العشرين بتغييرات كثيرة. فقد تمكَّنت جمعيات البناء في المملكة المتحدة ـ عن طريق إدخال قوانين جديدة للتوسع في خدماتها ـ من منافسة المصارف. كما أن جمعيات البناء لم تَعُد مضطرة لأن تكون تعاونية، وصار بعضها شركات ذات مسؤولية محدودة.

أصبح فشل الكثيرين من المرتهنين في إعادة قروضهم مشكلة كبيرة في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن العشرين. وقد أفلس كثير من اتحادات الادخار والقروض في الولايات المتحدة. ونتجت هذه المشكلة ـ إلى حد ما ـ عن فشل العملاء في إعادة الأموال المرتهنة، وقدمت الحكومة مبالغ ضخمة لحلِّ هذه المشكلة. وأُجيزت قوانين جديدة لتنظيم الأعمال التي تقوم بها اتحادات الإدخار والقروض.