أصدرت بريطانيا أول طوابع للدفع المسبق للرسوم يمكن لصقها على الخطابات في السادس من مايو سنة 1840م. وكانت هذه الطوابع الأولى في شكل طابع قيمته بنس واحد ويعرف الآن باسم البنس الأسود، وطابع آخر قيمته بنسان. كما بيعت أيضًا ظروف كاملة صممها وليم مَلْرِدِي بالقيمة نفسها. إلا أن الطوابع توقف إصدارها.
ولا يَعْرف أحد بالضبط متى بدأت هواية جمع الطوابع. وربمَا تكون قد بدأت بعد إصدار الطابع الأول مباشرة. ولكننا نعرف أن ماونْت براون الإنجليزي نشر أول فهرس للطوابع عام 1846م. ومنذ ذلك الحين أخذت فهارس الطوابع تُنشر في كل دول العالم تقريبًا. كما ينشر أيضًا عدد كبير من الكتب والمجلات الخاصة بالطوابع.

وسرعان ما اكتشف الناس أن العثور على بعض الطوابع كان أصعب من العثور على غيرها، وذلك لأنها طُبعَت غالبًا بأعداد قليلة، وأخذ هواة جمع الطوابع يتبادلون الطوابع النادرة وسرعان ما بدأ بعضهم في بيعها لبعض. وارتفعت الأسعار عندما بدأ عدد أكبر من الناس في جمع الطوابع. فتم بيع طابع قيمته سنت واحد أصدرته غينيا البريطانية سنة 1856م، بمبلغ 935 ألف دولارٍ أمريكيٍ، وكان ذلك عام 1980م.