الجُمْجمة الإطار العظمي لرأس الإنسان والحيوانات الأخرى ذات العمود الفقري. وهي علبة تتكون من عظام تحيط بالدماغ، وعظام تُكوِّن الوجه. وتتكوَّن جمجمة الإنسان من 22 عظمةً، تحيط ثمانيةٌ منها بالدماغ وتكوّن ما يُسمى قِحْف الرأس. ويُطلق على هذه العظام الثمانية العظام القحفية، وهي العظام القذالية (عظام مؤخرة الرأس) والعظم الوتدي عند قاعدة الجمجمة، والعظمان الجداريان أعلى الجمجمة وعلى جدارها، والعظمان الصدغيان فوق الأذنين، والعظم الجبهي في الجبهة، والعظم الغربالي في الأنف. وتكون العظام الأربعة عشر المتبقية للجمجمة الوجه والفك وتسمى العظام وجهيّة.

وفيما عدا عظم الفك السفلي، فإن كل عظام الجمجمة للشخص الراشد تشكل بنية موحدة وصلبة. غير أنَّ عظام جماجم الأطفال في طور النمو تكون لينة عند مفاصل العظام. ولكن بعد سنوات قليلة تنمو العظام لتشكل مِفصلاً متعرجًا صلبًا يسمى خط الاتصال بين عظام الجمجمة. وقد خُلِقَتْ جماجم الحيوان بطريقة تساعده في تناول غذائه وفقا لأسلوبه في الحياة. فالذئب أو القط على سبيل المثال، لهما فكان قويان وأسنان حادة لقبض وتمزيق الفريسة، بينما يستخدم الحصان أسنانه ذات الحواف المفلطحة وفكه العريض لتقطيع وطحن الحشائش والنباتات. وللحوت جمجمة انسيابية مبسطة لتناسب حياته في الماء.