جُمادى الأولى الشهر الخامس من شهور السنة وفق التقويم الهجري.وكان العرب إذا قالوا: جُمادَى خمسة، فإنهم يعنون به جُمادَى الأولى، وهي تمام خمسة أشهر من أول السنة بعد المحرم وصفر والربيعين.


أسماؤه. كان العرب يُسمون الشهور الحالية بأسماء غير التي نطلقها عليها حاليًا، فمن ذلك أنهم سمّوا ذا القعدة (حَرْف) و(هْوَاع) و(رُنَة)، وكانوا يطلقون على شهر رمضان (زاهِر)، و(ناطِل) و (نافِق). أما جمادى الأولى فقد أطلقوا عليه اسم (سماح) و(الحنين)، و(رُنّا) وهو غير (رُنَة) الذي هو ذو القعدة. قال الشاعر:
يا آل زيدٍ احْذَروا هذي السَّنة من رُنّى حتى يوافيها رُنَة



وقال المهَلْهِل:
أتيتك في الحنين فقلت رُنَّى فماذا بين رُنّى والحنين



وأصل رُنَة رُونة. ورونة الشيء غايته في الحر والبرد أو غيرهما، فسُمّي به جمادى لشدة برده. ومن أسماء هذا الشهر القديمة (حَنْتمَ) وهو السحاب الأسود، وأصل الحْنتَم الخضرة، والخضرة قريبة من السواد. وفي هذه التسمية معنى السحاب الممطر والبرد الذي يدل على أن جمادى كان شهرًا باردًا ممطرًا.

أما ثمود قوم صالح فكانوا يسمونه مُصْدر، ويبدأون سنتهم من شهر دَيْمر وهو يوافق رمضان عندهم.

من أهم الأحداث التي وقعت في هذا الشهر، غزوة ذات الرِّقاع بقيادة الرسول ص في السنة الرابعة للهجرة التي كان يسميها المسلمون سنة الترفئة، كما وقعت فيه غزوة مُؤْتة في السنة الثامنة للهجرة المسماة سنة الاسْتواء، وهي أولى الغزوات بين المسلمين والروم.