جلوسترشاير مقاطعة إنجليزية مشهورة بطبيعتها، وقراها ومدنها المميزة. تقع المقاطعة البالغة مساحتها 2,640 كم² والتي تنقسم إلى ست محافظات على جانبي نهر سيفرن. عدد سكانها 520,60IMG نسمة، وأهم المدن جلوستر المركز الإداري، وشلتنهام وكنجزوود. يهوى سكانها رياضة الكريكيت والرجبي، وبها ميدان مشهور لسباق الخيل.


السطح والمناخ. تنقسم المقاطعة من حيث التضاريس إلى ثلاثة أقاليم: 1- غابة دين التي تحيط بها صخور من الحجر الرملي، ترتفع من ضفاف نهري سيفرن والواي. 2- وادي بركلي ويقع بين مرتفعات غابة دين ومرتفعات كوتزوولد. 3- مرتفعات كوتزوولد أكبر الأقاليم الثلاثة وتطل على وادي بركلي.

متوسط درجات الحرارة يتراوح بين 4°م في يناير و 17°م في يوليو. أما الأمطار فغزيرة ويتراوح متوسطها السنوي بين 690 و810 ملم.


الاقتصاد. تحتل الصناعة مرتبة الصدارة في هذه المقاطعة، وهناك العديد من الصناعات في كل من جلوسترشاير وشلتنهام وغابة دين. أهم الصناعات صناعة البلاستيك، والورق، وصناعة الساعات، والملابس، والآلات الزراعية، والصناعات الهندسية.

فيما يتعلق بالقطاع الزراعي اهتم سكان كوتزوولد لعدة قرون بتربية الأغنام، ولكنها بدأت تفقد أهميتها حالياً. في شمالي المقاطعة هنالك إنتاج زراعي يشمل البنجر، والخضراوات، والبطاطس وفي جنوبها تربى الماشية للحوم ومنتجات الألبان.

تساهم السياحة بنسبة كبيرة في الدخل، وتستقبل المقاطعة سنويًا ملايين السائحين. ترتبط المقاطعة بشمالي إنجلترا وجنوبها، بالطرق البرية السريعة، وتصل خطوط السكك الحديدية بين جلوسترشاير ولندن.

تصدر في جلوستر وشلتنهام صحف يومية، وبها محطة إذاعة مستقلة تبث من جلوستر.


نبذة تاريخية. غزاها الرومانيون، وبنَوا مدينة جلوستر، كما استخرجوا الحديد من غابة دين. استقر فيها السكسونيون، شرق نهر سيفرن، في القرن السادس الميلادي. اشتهرت كوتزوولد منذ القرون الوسطى بصناعة الصوف، واشتهرت غابة دين باستخراج الحديد. من مشاهير المدينة إدوارد جنر مكتشف التطعيم (التحصين).