الجلد المدبوغ مادة متينة ومرنة تُصنع من جلود الحيوانات. وتعد الماشية المصدر الرئيسي للجلود، بينما تمثّل جلود الغزال والماعز والغنم مصدرًا آخر مهمًا للجلود، وهي ذات استخدام واسع. وتُصنع بعض الجلود المدبوغة المميزة من جلود التماسيح، وسمك القرش والثعابين. وتُسمى عملية تحويل جلد الحيوان الحي إلى منتج مفيد الدباغة.

تُستخدم الجلود المدبوغة في صناعة الأحذية، والأحذية ذات الرقبة، والأحزمة، والقفازات، والمعاطف، والقبعات، والقمصان، والبنطلونات، والجونلات، وحقائب اليد، إضافة إلى منتجات أخرى عديدة. ويُصنع الجسم الخارجي لكرات اليد وكرات السلة، والكريكيت من الجلد المدبوغ. وتستخدم بعض الصناعات السيور المتحركة المصنوعة من الجلد المدبوغ، وتعتمد العربات، والحافلات على حوامل محمية بطبقة من الجلد.

يتميز الجلد المدبوغ بمقاومتة العالية ودرجة تحمله الكبيرة. ويمكن تصنيع الجلد المدبوغ ليصبح مرنًا مثل القماش أو صلبًا مثل الخشب. وتكون بعض أنواع من الجلود المدبوغة سميكة وثقيلة وبعضها الآخر رقيقًا. ويمكن صباغة الجلود المدبوغة، وتلميعها حتى تصير منتجًا لامعًا أو مزينًا بنقوش بارزة.