جلامورجان منطقة في أقصى جنوبي ويلز تقع على قناة بريستول، حيث يمتد ساحلها لمسافة 145كم. وتحدها من الجهات الأخرى ثلاث محافظات. تمثل مساحة جلامورجان 10% من إجمالي مساحة ويلز. وتُعدّ المنطقة الصناعية الرئيسية بها، كما تشتهر بمنشآتها التعليمية من جامعات ومعاهد. تأسست المقاطعة في حوالي منتصف القرن السادس عشر الميلادي، واستمرت وحدة إدارية واحدة لمدة 40IMG سنة، ولكنها في عام 1974م انقسمت إلى ثلاث مقاطعات هي جلامورجان الغربية، وجلامورجان الجنوبية، وجلامورجان الوسطى. وفي عام 1996م، تم إلغاء هذه المقاطعات واستبدلت بها وحدات إدارية أصغر، لكنها تتمتع بسلطات إدارية كبيرة في منطقتها.

تقع مراكزها الإدارية في سوانسي وكاردف، وتبلغ مساحتها مجتمعة 2,250كم²، وعدد سكانها 1,292,80IMG نسمة. أما مدنها الرئيسية، فهي كاردف وسوانسي وبورت تالبوت.

تنتشر بالمقاطعة ملاعب الرجبي والكريكيت، كما ينتسب إليها بعض الملاكمين المشهورين.


البيئة الطبيعية. تشتمل المقاطعة على إقليمين طبيعيين، الأول هضبة يبلغ ارتفاعها 450م، ويصل أقصى ارتفاع لها 60IMGم. تحتوي هذه الهضبة على خام الفحم الحجري، كما تقوم الأنهار بحفر أودية عميقة بها. أما الإقليم الثاني فهو المناطق المنخفضة في الجزء الجنوبي؛ أي هضبة منخفضة الارتفاع.

الأنهار الرئيسية بالمقاطعة، هي تاف، رونداس، إلي رميني، لوفورتو، نيث. ساعدت هذه الأنهار على تطور الصناعة، حيث استخدمت في نقل الفحم الحجري من مناجمه إلى الساحل. يبلغ متوسط الحرارة 5°م في يناير و17°م في أغسطس. وتنخفض الحرارة كلما اتجهت إلى الشمال. أما المناطق المنخفضة والساحلية فتتميز بمناخ جاف، حيث يبلغ متوسط المطر في كاردف 1,040ملم، في حين أنه يصل في المناطق المرتفعة إلى 2,40IMGملم.