الجفاف يهدد الآلاف باستمرار، من جراء الإفراط في استغلال المراعي من جهة، وقطع الأشجار بكثرة من جهة أخرى. فإذا غابت النباتات عن التربة زالت الطبقة العلوية وبقيت الطبقة التحتية عارية.