أنبوب جسلر أنبوب مفرغٌ من الغَاز شبيهٌ بمصباح النيون. يتكوَّن من أنبوب زجاجيّ يحتوي على غاز كغاز الهيدروجين والنيتروجين والأكسجين وهواء منخفض الضغط. جُعلت الغازات تبدو بألوان ساطعة عند مرور تيار كهربائي عبر الأنبوب. يستخدم العلماء أنبوب جسلَر في البحث، وبخاصة لفحص الغازات المتوهجة باَلة تُسمى مقياس الطيف. كان هينرخ جسلَر، صانع الأجهزة الألماني، أول من صنع الجهاز، في أواخر الخمسينيات من القرن التاسع عشر الميلادي.

تتباين أنابيب جسلَر في أشكالها. يُوصَّل قطبٌ في كل نهايةَ من نهايتي الأنبوب. ويوجد بمعظم أنابيب جسلَر قطبان مصنوعان من سلك البلاتين. يُوَصَّل القطبان بقطبين متضادين لآلة إلكتروستاتية أو ملف حث. تُولد هذه الآلات تيارًا كهربائياً ينتقل من قطب إلى آخر. يؤدي التيار إلى توهج الغازات بألوان مختلفة.