جِسر الملك فهد بنته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز، ليربط بين المملكة العربية السعودية والبحرين، توثيقًا للعلاقات الأخوية بين البلدين، وتيسيرًا لحركة الانتقال بينهما بسهولة.

يبلغ طول الجسر خمسة وعشرين كيلومترًا، وهو مزود بكافة مرافق الخدمات اللازمة، وكان يعرف ـ أثناء تشييده ـ باسم جسر السعـودية ـ البحرين. وبعد افتتاح الجسر في حفل حضره عاهلا البلدين في ربيع الأول 1407هـ الموافق نوفمبر 1986م، اختار سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير دولة البحرين اسم جسر الملك فهد لهذا المشروع، وصارت التسمية على ذلك.

ويعد جسر الملك فهد خطوة مهمة من خطوات التحدي الحضاري، حيث يشهد حركة انتقال حيوية في الاتجاهين، وعلى مدار ساعات اليوم.