جستنيان الأول (482 -565م). إمبراطور بيزنطـــة (الإمبراطورية الرومانية الشرقية) منذ عام 527م حتى وفاته. جمع القوانين الرومانية في قانون أطلق عليه كوربس جوريس سيفيلز (مجموعة القوانين المدنية). كذلك أطلق عليه قانون جستنيان، أو مدونة جستنيان وهو أساس للأنظمة القضائية لدى كثير من الأمم في عالم اليوم.
أطلق على جستنيان لقب الأعظم. وقد استولى على معظم ماكان يُعرف بالإمبراطورية الرومانية الغربية من البربر. وبنى القلاع والمرافىء والأديرة وكنيسة أياصوفيا الشهيرة الموجودة بإسطنبول بتركيــــا.
وُلِدَ جستنيان في الدولة التي تعرف الآن باسم مقدونيا. عينه عمه جستين الأول مساعد حاكم عام 527م. وبعد أشهر قليلة توفي جستين، وأصبح جستنيان الإمبراطور الأوحد. وخلال فترة حكم جستنيان، حاولت زوجته ثيودورا التأثير على سياسته. وكان جستنيان نصرانياً أرثوذكسيًًا حاول توحيد إمبراطوريته تحت معتقد نصراني واحد. وقد اضطهد جستنيان المهرطقين النصارى (أولئك الذين عارضوا تعاليم الكنيسة) والوثنيين.

في عام 529م أغلق مدارس الفلسفة في أثينا باليونان؛ لأنه أحس أن المدارس كانت تدرس الوثنية.

وفي الأعوام الأولى التي تلت ثلاثينيات القرن السادس الميلادي، شن جستنيان سلسلة من الحروب ضد الواندال والقوط الشرقيين والقوط الغربيين، الذين كانوا يحتلون معظم الإمبراطورية الرومانية منذ أوائل القرن الخامس الميلادي.

وفي أواسط العقد السادس من القرن السادس الميلادي، احتلت جيوشه شمالي إفريقيا وإيطاليا وجزءاً من أسبانيا.