نستطيع أن نقسم جزر المحيط الهادئ إلى قسمين رئيسيين هما: 1- الجزر المرتفعة، 2- الجزر المنخفضة.


الجزر المرتفعة. تتكون ـ بوجه عام ـ من التلال والجبال الوعرة. وترتفع بعض الجبال ارتفاعًا شاهقًا فوق مستوى سطح البحر، والكثير منها ما هو إلا براكين نشطة. وتحدث الزلازل بهذه الجزر المرتفعة بصفة مستمرة، وتكون عنيفة أحيانًا. ومن الجزر الكبرى في المحيط الهادئ كلٌ من نيوبريتن ونيوكاليدونيا وغينيا الجديدة، ونيوزيلندا، وهي كلها جزر مرتفعة، وتضم تلك الجزر المرتفعه الجزر الرئيسية، مثل مجموعات جزر فيجي، وهاواي، والماريانا، وساموا، وسليمان، وفانواتو.


الجزر المنخفضة. تتكون الجزر المنخفضة من الشعاب المرجانية التي تكونت من الهياكل العظمية لملايين من الحيوانات البحرية الصغيرة. انظر: المرجان. وتتناثر الآلاف من هذه الجزر في أنحاء متفرقة من المحيط الهادئ. ومعظمها أصغر حجمًا من الجزر المرتفعة، ويصل انخفاضها في بعض المناطق إلى متر واحد فوق سطح البحر. وتسبب الزلازل التي تحدث في المحيط الهادئ موجات ضخمة في مياه المحيط، التي تُغرق أكثر هذه الجزر انخفاضًا.

وغالبية الجزر المنخفضة ما هي إلا جزر مرجانية أو عدد من الشعاب الصغيرة التي تسمى موتاس، وهي تحيط ببحيرة كبيرة. وتضم الجزر المنخفضة جميع الجزر في مجموعات جزر جيلبرت، ومارشال، وفينيكس وتواموتو، وتوفالو، إضافة إلى كثير من الجزر المنفردة في مجموعات أخرى. وقد أدت الحركات الأرضية إلى ارتفاع بعض الجزر المرجانية أعلى من غيرها. وتضم تلك الجزر التي ارتفعت إلى أعلى جزر ناورو، ونييوي. وتقع الشعاب المرجانية خلف شواطئ معظم الجزر المرتفعة.


المناخ. تقع جميع جزر المحيط الهادئ ـ تقريبًا ـ في المناطق المدارية، ولذا فهي دافئة على مدار السنة، ونادرًا ما تهبط درجات الحرارة إلى أقل من 20°م، أو ترتفع الحرارة أكثر من 27°م في معظم الجزر، غير أن المناطق الجبلية في غينيا الجديدة، وفي عدد قليل آخر من الجزر المرتفعة تكون أبرد نوعا ما، ويغطي الجليد الجبال المرتفعة في غينيا الجديدة ونيوزيلندا طوال العام.
ويتفاوت هطول الأمطار تفاوتًا كبيرًا في كافة أنحاء جزر المحيط الهادئ. ففي بعض الجزر ـ وبخاصة الجزر المنخفضة ـ قد يسقط بها قليل من المطر كل عام، بينما جزر أخرى وبخاصة جزر كارولين، والجزر المرتفعة في ميلانيزيا الغربية ـ يسقط بها أكثر من 380سم كل عام. وهناك فصل ممطر وفصل جاف في معظم الجزر. ففي ميلانيزيا وبولينيزيا يستمر الفصل الممطر من ديسمبر حتى مارس، و الفصل الجاف من أبريل حتى نوفمبر. أما في ميكرونيزيا فيستمر الفصل الممطر من مايو حتى ديسمبر والفصل الجاف من يناير حتى أبريل. وتتعرض الجزر في المحيط الهادئ دومًا للأعاصير التي تأتي بالرياح العنيفة والأمطار الغزيرة التي تسبب ـ أحيانًا ـ خسائر كبيرة في الأرواح، ودمارًا كبيرًا في الممتلكات. وفي ميكرونيزيا قد تحدث الأعاصير في أي وقت من السنة، غير أنها غالبًا ما تحدث في الفترة من يوليو إلى أكتوبر. وتحدث معظم الأعاصير في جنوب المحيط الهادئ في الفترة من يناير إلى مارس.