الترويح. يجتمع السكان في معظم جزر المحيط الهادئ للاحتفال والرقص والغناء في مناسبات، مثل الميلاد والزواج. والرقص جزء مهم في احتفالات القرية، وغالبًا ما يرتدي الراقصون الأقنعة، والريش، والأزهار، وأصداف البحر أو أية زينات أخرى ملونة. ويتميزالرقص البولينيزياني ـ بوجه خاص بالحيوية. ومن الرقصات الشعبية البولينيزيانية رقصة التاميور في تاهيتي ورقصة الهولا في هاواي.

وفي بعض جزر بولينيزيا وجزر فيجي تتضمن الاحتفالات المهمة تناول الشراب التقليدي الكافا، وهو شراب مصنوع من جذور نبات الكافا المحلي، كما يستمتع كثير من سكان هذه الجزر بممارسة الألعاب الرياضية التي جاءتهم من البلاد الغربية، مثل لعبة كرة القدم، والكرة الطائرة، والرجبي.