الجَزَر نبات ذو جذور برتقالية اللون يؤكل كخضراوات، ويحتوي على فيتامينات ب1 ومقادير ضئيلة من فيتاميني ب 2 و ج. وهناك أيضًا مادة تسمى الكاروتين ينتجها الجزر. ويستخدم الجسم البشري الكاروتين في إنتاج فيتامين أ. وإضافة إلى ذلك فإن الجَزَر غني بالسكر، ويحتوي على الكثير من الحديد.

يتناول الناس الجَزَر النيئ بمفرده أو ضمن السلطة، كما يتناولون الجَزَر المطهو أو يضيفونه إلى الحساء أو اليخنة. وفي بعض البلاد يتم تحميص الجَزَر وطحنه واستخدامه بديلاً للقهوة. وفي بعض الأحيان يتم فرم أوراق الجَزَر الشريطية السميكة وسيقانه الطويلة وتنثر على اللحم لتحسين مذاقه.

ينمو الجَزَر من بذور دقيقة تزرع على مسافة تتراوح بين 45 و60سم بين كل بذرة وأخرى. وينمو الجَزَر جيدًا في التربة العميقة الخصبة التي تحتوي على الرمل أو السماد والجيدة الصرف. ويصمد الجَزَر للشتاء البارد ويتحمل حرارة الصيف الزائدة.

والجَزَر من نباتات منطقة البحر المتوسط. وزرع قدماء الإغريق والرومان نوعًا من الجَزَر له جذور دقيقة قوية، واستخدموه دواءً لا طعامًا. وكان هناك نوع من الجزر يشبه النوع السائد حاليًا في وقت لاحق في فرنسا، انتشر في أوروبا خلال القرن الثالث عشر الميلادي. وأهم ثلاثة أنواع للجزَّر تزرع حاليًا هي: الجَزَر ذو الجذور الطويلة، والجزر ذو الجذور المتوسطة والجزر ذو الجذور القصيرة.