الاقتصاد. كان اقتصاد جرينلاند يعتمد على صيد عجول البحر، حتى أوائل القرن العشرين، ولكن نتيجة الدفء التدريجي للساحل ازدادت أهمية صيد الأسماك، بينما هاجرت عجول البحر إلى الشمال. ويعمل اليوم في مجال صيد وتعليب الأسماك نحو أكثر من ثلث سكان البلاد. ومن أنواع الأسماك القد والسالمون والروبيان، ويعلب جزء كبير من الأسماك أو يجمد ويملح للتصدير. ومازال صيد عجول البحر وحيوان الرنة والدب والثعلب القطبي يمارس في الأجزاء الشمالية من الجزيرة.

وتمنع صعوبة المناخ السكان من ممارسة الزراعة باستثناء مناطق قليلة في الساحل الجنوبي. ويقتصر النشاط الزراعي على تربية الأغنام. ينمو الشوفان والبطاطاس والخضراوات وبعض الأشجار القصيرة خلال فصل الصيف القصير، أما الغابات فلا تنمو فيها.

يوجد احتياطي من الفحم الحجري والرصاص والزنك واليورانيوم، لكنه ذو نوعية غير جيدة فلم يمارس النشاط التعديني إلا قليلاً.