، موريس جريفز (1910م ـ 2001م). فنان أمريكي اشتهر بلوحاته الفنية ذات الألوان المائية التي تبين أثر التصوف الشرقي. عمد جريفز للعمل في سلاسل مثل أعماله لوحات ضوء القمر أو سلسلة الأوراق. وغالبًا يكون موضوع لوحاته عن الحيوانات، خصوصًا الطيور. وتشير أعماله إلى تأثيرات الفنان الأمريكي مارك توبي، وكذلك الفلسفة الزَّنيةو وهي فرقة بوذية تؤمن بأن في مقدور الإنسان أن ينفذ إلى طبيعة الحقيقة عن طريق التأمل.

وُلد جريفز في فوكس فالي بولاية أوريجون. وهو فنان اعتمد على تعليم نفسه بنفسه. سافر إلى أرجاء عدة، ولكنه عاش أساسًا في شمال غربيّ أمريكا. وقد ظهر أول عمل ملفت له عام 1939م، عندما عرض في معرض بمتحف الفن الحديث في مدينة نيويورك.