الجريب فروت فاكهة حمضية مستديرة كبيرة الحجم نسبيًا. يقبل الناس في أجزاء كثيرة من العالم على تناولها في وجبة الصباح، وفي السلطات. كما يشربون عصيرها اللاذع أيضًا.

يبلغ قطر الجريب فروت مابين 10 و 15سم، ويتكون من 10 إلى 14 فصًا، وهو محاط بلحاء جلدي أصفر. وتحتوي الفصوص على اللب والعصير والبذور. وعلى الرغم من أن أغلب الأنواع المطروحة للتسويق ربما لاتحتوي على البذور، أو ربما تحتوي على القليل منها، إلا أنها فاكهة غنية بفيتامين ج.

وتتفاوت ألوان لبِّ وعصير الجريب فروت من الأبيض إلى الوردي إلى الأحمر. ويعد الأبيض منه (المارش) أكثر الأنواع أهمية، أما النوع الوردي الرّئيسي فهو تومسون. الذي يعرف أيضًا باسم جريب فروت المارش. وأمَّا النوع الأحمر الرئيسي فهو الياقوت الأحمر. ويحتوي نسيج ولحاء بعض النوعيات الوردية والحمراء على صبغة وردية. وثمار الجريب فروت لها مذاق ونسيج متشابه.

تنتج الولايات المتحدة حوالي 50% من الإنتاج العالمي. وتحتل كل من فلسطين المحتلة وكوبا والصين المراتب التالية لها في الإنتاج. وتتضمن البلاد التي تنتج الجريب فروت بقصد التجارة كلاً من الأرجنتين والأردن، وأستراليا، وباراجواي، وجنوب إفريقيا. ويتمُّ تصنيع جزء كبير منه على شكل عصير أو فصوص تعلب أو تجمد.


نمو أشجاره. تنمو شجرة الجريب فروت إلى حوالي 9م، على الرغم من أنه يُعرف عن بعضها نموه لأكثر من 15م. ولها أوراق خضراء داكنة، وزهور بيضاء ذات رائحة. وتنمو الأشجار من براعم أشجار جريب فروت أخرى، وتنتج النوع المطلوب. انظر: تطعيم النبات. ويستخدم الزُّراع جذع ليمون خشن في التربة الرملية، وجذع برتقال لاذع في حالة التربة السوداء. وتنمو الثمرة التي تظهر في خلال فترة تتراوح بين أربع وسبع سنوات من مبيض الزهرة. وتنضج في مدة تتراوح بين ثمانية واثني عشر شهرًا بعد الإزهار.