، ماتيـــاس جُــروينفالــد (1470 - 1528م). رسام ألماني تخصص في رسم المناظر المثيرة. طوى النسيان جُروينفالد وأعماله تقريبًا بعد وفاته، حتى أعاد مؤرخو الفن اكتشافه في أواخر التسعينيات من القرن التاسع عشر الميلادي. وقد افتتن الفنانون التعبيريون في مطلع القرن العشرين باستخدامه الفعّال، وأحيانًا المثير للاشمئزاز، للشكل واللون في إيجاد التأثير العاطفي.
وأشهر لوحاته هي تلك التي رسمها لمصلّى المستشفى في أحد الأديرة في آيزنهايم، التي تقع فيما يعرف الآن بشمال شرقي فرنسا، من عام 1512م إلى 1515م.
لوحته البعث، وهي واحدة من عدة أعمال على هذا المنوال. رسم جُروينفالد عدة شخوص بتعابير مأساوية وأبرزها على خلفية مفرغة سوداء، لإحداث إحساس بالمعاناة الهائلة.

جُروينفالد من مواليد فيرزبيرج بألمانيا. وفي الفترة بين عامي 1508 و1525م، عمل رسام بلاط لدى اثنين من رؤساء أساقفة مينز. وكان اسم تنصير جُروينفالد واسم عائلته هو ماتيس جوثارت ـ نيثارت. غير أن مؤرخًا فنيًا أعطاه خطأً اسم جُروينفالد في أواخر القرن السابع عشر الميلادي.